الرئيسية / اهم التصنيفات / وزير النفط يؤكد أن خط الغاز العربي جاهز في سورية وسنحصل على كميات من الغاز المصري لقاء مروره إلى لبنان
وير النفط

وزير النفط يؤكد أن خط الغاز العربي جاهز في سورية وسنحصل على كميات من الغاز المصري لقاء مروره إلى لبنان

الخبير السوري:

أكد وزير النفط والثروة المعدنية المهندس بسام طعمة أن خط الغاز العربي جاهز داخل سورية لنقل الغاز المصري إلى لبنان وأن سورية ستحصل على كميات من الغاز مقابل مروره عبر أراضيها بموجب الاتفاقيات الموقعة ما ينعكس بالفائدة على عمليات توليد الطاقة الكهربائية في البلاد.

وقال الوزير طعمة في تصريح خاص لـ سانا إن خط الغاز العربي داخل الأراضي السورية جاهز لنقل الغاز بعد أن أجريت عليه عمليات الصيانة باعتباره جزءا من شبكة الغاز الداخلية بعد تعرضه لعشرات الاعتداءات الإرهابية وسرقة الإرهابيين لتجهيزات محطات الصمامات المقطعية الثلاث من جهة الحدود الأردنية مبينا أن عمليات إصلاحه كلفت مليارات الليرات السورية.

وأوضح وزير النفط أنه بموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين سورية ومصر عام 2000 وانضمام الأردن إليها عام 2001 وقع على عاتق كل بلد إنشاء جزء من خط الغاز العربي الواقع ضمن أراضيه وتخضع أعمال الصيانة لنفس هذا المبدأ لافتا إلى أن هناك وصلة من خط الغاز بطول 600 متر ضمن المنطقة الحدودية بين سورية ولبنان يحتاج الكشف عليها إلى تنسيق بين البلدين.

ويبلغ طول خط الغاز العربي وفق الوزير طعمة 320 كم من الحدود الأردنية إلى الريان وسط سورية بقطر 36 إنشا واستطاعة نقل 10 مليارات متر مكعب سنويا والخط باتجاه لبنان من الريان إلى الدبوسية بطول 65 كم وقطر 24 إنشاً وداخل الاراضي اللبنانية إلى محطة دير عمار نحو 36 كم.

وأضاف الوزير طعمة إن اتفاقية نقل الغاز الموقعة بين الشركة السورية للغاز والهيئة المصرية القابضة للغازات الطبيعية كانت تقضي بأن يتم دفع أجور نقل الغاز المصري عبر الأراضي السورية إلى لبنان إما نقداً أو كميات معادلة من الغاز وهذا ما كان يحصل مشيراً إلى أن شبكة الغاز كانت عاملة منذ عام 2009 وتوقف العمل فيها بداية العام 2012 بسبب انخفاض كميات الغاز المنتجة في مصر.

وقال الوزير طعمة إن سورية ستستفيد من إعادة تفعيل خط الغاز من خلال الحصول على كميات من المادة لدعم توليد الطاقة الكهربائية مبينا أن الجانب اللبناني طلب 600 مليون متر مكعب من الغاز بالعام أي بمعدل 6ر1 مليون متر مكعب يومياً.

ورأى وزير النفط أن هذا التعاون مع الدول العربية خطوة نحو إعادة العلاقات بما يخدم الاقتصاد السوري ويخفف من تداعيات الحصار الأمريكي الجائر الذي تفرضه الولايات المتحدة ضد سورية وشعبها.

……………….ز

خروج الشاب الفرنسي الذي صفع ماكرون من السجن: لست نادماً على ما فعلت

أكد الشاب الفرنسي داميان تاريل، الذي صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في حزيران الماضي، بعد إطلاق سراحه من السجن إنه “لا يندم على ما فعله”.

وقضى تاريل 4 أشهر في السجن بعد اعترافه بتوجيه صفعة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون”، معلنا أن “الحادث كان عملا مندفعا”، لكن النائب العام شدد على أنه كان “عملا عنيفا متعمدا”.

وكان ماكرون خرج من مدرسة فندقية في مدينة “تان ليرميتاج” الواقعة في جنوب – شرقي فرنسا في حزيران الماضي، عندما توجه نحو حشد من الناس كانوا ينتظرون خلف حاجز معدني، وما أن اقترب حتى بادر تاريل بصفعه، وبينما كان يوجه صفعته للرئيس، سمع تاريل وهو يصرخ بعبارة كان يرددها الجنود في معارك العصور الوسطى ثم قال “تسقط الماكرونية”.

المصدر: وكالات