الرئيسية / اهم التصنيفات / تطبيق التداول الإلكتروني للأوراق المالية من شركة ألفا كابيتال.. يختصر الوقت ويمنع البيع الوهمي
بورصة

تطبيق التداول الإلكتروني للأوراق المالية من شركة ألفا كابيتال.. يختصر الوقت ويمنع البيع الوهمي

الخبير السوي:

أدت الأسس والإجراءات التي وضعتها سوق دمشق للأوراق المالية لمنع الممارسات الخاطئة في تداول الأوراق المالية إلى الحفاظ على السوق واستمرار التداول دون توقف كما استطاعت إدراج أسهم شركات جديدة وخدمة التداول الإلكتروني عبر الهاتف المحمول مؤخراً.

المهندسة فاطمة محمد مسؤولة تكنولوجيا المعلومات بشركة “ألفا كابيتل” للتداول الإلكتروني أشارت إلى أن التطبيق الذي طرح في سوق دمشق هو قناة سهلة للعملاء تتيح لهم من أي مكان كانوا فيه تنفيذ عمليات البيع والشراء للأسهم والاطلاع على كل المعلومات المتداولة في السوق من أسعار الأسهم والصفقات ومؤشر السوق والأسهم الأكثر والأقل تداولاً ما يسهل عليهم اختيار السهم المناسب.

ولفتت محمد إلى أن التطبيق يتيح إضافة لمنح فواتير مباشرة عن الأسهم المشتراة توثق عمليات التداول التي قاموا بها دون الحاجة لانتظار الجلسات ما يعتبر توفيراً للوقت مؤكدةً أن أمان المعلومات والحساب يقع أولاً على عاتق العميل الذي يجب عليه التأكد من عدم معرفة أحد لكلمة السر الخاصة بحسابه أو وقوع الهاتف الذي حمل التطبيق عليه بيد الغير.

وأوضحت المهندسة محمد أن الشركة تستخدم مختلف طرق الحماية وأفضلها للتأكد من الحفاظ على سرية وأمان البيانات منها عملية فحص أمني خاصة بالشركة تقوم بها بالتنسيق مع الهيئة الناظمة لخدمات الشبكة إضافة لمجموعة حمايات مطورة خاصة بالتطبيق نفسه إضافة لخوارزميات أمن المعلومات حيث يتم الاتصال بالإنترنت عبر نظام آمن عالي الموثوقية.

وأشارت محمد إلى أن هناك أكثر من 100 عميل لديه أسهم في السوق حمل التطبيق وحول حسابه من التداول التقليدي إلى الإلكتروني وهذا العدد في تزايد مستمر لافتةً إلى أن التطبيق لا يعتمد خيار البيع أو الشراء التلقائي لكن العميل يستطيع أن يحدد متى يتلقى تنبيها حول وصول أحد الأسهم لسعر محدد وموضحة أن عمولة الشركة بقيت ثابتة سواء كان التداول إلكترونياً أو تقليدياً

فرح شربجي مديرة الإدراج والعمليات في سوق دمشق أشارت إلى أن تفعيل التداول الإلكتروني في سوق دمشق للأوراق المالية يتميز باختصار الزمن وعدم الحاجة للاتصال بموظف شركة الواسطة للقيام بعملية التداول ما يمنع وقوع أي خطأ بعمليات البيع والشراء وتحديد كمية الأسهم.

وأشارت شربجي إلى أن التداول الإلكتروني عبر تطبيق خاص على الأجهزة المحمولة سمح للوسيط بالتفرغ لتقديم خدمات أخرى للعملاء لافتة إلى أن التطبيق يعرض جميع الأسعار وتعديلاتها إضافة إلى أنه يضبط كل الحالات التي يمكن أن تحدث فيها خروقات بالسوق كعملية البيع الوهمي وضبط النسب القانونية أثناء التداول.

وبينت شربجي أن السوق يقوم بنشر ثقافة التداول الإلكتروني من خلال نشر مواد تعليمية لكيفية التداول وإقامة دورات على الإدخالات ورسائل النظام وكيفية معرفة الرصيد النقدي الحالي والأسهم موضحة أن السوق فعل التداول الإلكتروني لشركة “ألفا كابيتل” ويعمل على إدراج شركات أخرى ما يتيح المنافسة بينهم لتقديم أفضل الخدمات للعملاء.

سانا