الرئيسية / مجتمع / آخر ما حرّر في مسابقة المخابز على لسان وزير التجارة..
وزارة

آخر ما حرّر في مسابقة المخابز على لسان وزير التجارة..

الخبير السوري:

طمأن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي المقبولين في مسابقة المخابز، بأن إجراءات التعيين حالياً في طور الموافقات الأمنية للناجحين والتي تأتي إلى الوزارة تباعا.

 مشيرا إلى أن الغاية من المسابقة هي تحويل عمال المخابز من عقود مياومة إلى عقود سنوية يحصل كل عامل بموجب ذلك على 11.5 ألف لير شهريا حيث يصبح أمام كل عامل في المخابز واقع 120 ساعة طوارئ موزعة على كامل الشهر بمعدل أربع ساعات كل يوم, إضافة إلى تنفيذ برنامج المكافآت والحوافز للعمال في المخابز وبالتالي يصل راتب العامل إلى حدود 45 ألف لير شهريا، موضحا أن عدد المطاحن العاملة حاليا هو 7 من أصل 30 مطحنة عاملة قبل الحرب، ولم يخف الغربي حجم الدمار الذي لحق بالمطاحن وأن كل مطحنة تحتاج إلى أكثر من 7 مليارات ليرة للصيانة والعودة للإنتاج، مبينا أن كل منطقة يتم تحريرها من قبل الجيش العربي السوري تسعى الوزارة على الفور إلى إعادة أفرانها إلى الإنتاج بشكل فوري، مشيرا إلى عدد الأفران التي عادت إلى العمل في درعا منذ تحريرها من الإرهاب وصل إلى أكثر من 55 مخبزا وأن الوزارة تعمل بشكل متواتر على تأمين مستلزمات تلك الأفران من خميرة وطحين ومازوت.

في سياق آخر أوضح الغربي أن دور المؤسسة السورية للتجارة والقائم على التدخل الإيجابي خاصة في موسم المدارس حيث تبيع القرطاسية بأسعار مخفضة تصل إلى 50% من أسعار القطاع الخاص، وبين الغربي في معرض حديثه عن المؤسسة أن منافذ البيع التي تشرف عليها المؤسسة تشهد حالة إقبال شديدة من المواطنين إذ يصل وبشكل وسطي مبيع المنفذ الواحد للمؤسسة إلى أكثر من مليون ليرة يوميا، ولفت إلى أن المؤسسة جادة في استجرار الزيوت من معامل القطاع العام خلال الفترة القادمة وسيتم اعتماد انبلاج جديد لعبوات الزيت  كاشفا عن ما تعانيه الوزارة بخصوص تأمين العمالة.