الرئيسية / استثمار و أعمال / صادرات سورية تخترق أسواق العالم…المكدوس إلى أوروبا والفواكه للخليج..
شاحنات

صادرات سورية تخترق أسواق العالم…المكدوس إلى أوروبا والفواكه للخليج..

الخبير السوري:

رغم استمرار الحصار والعقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا، تعيش حركة التصدير حالة جيدة حيث يستمر تصدير البضائع السورية إلى دول الجوار وبعض الدول الأوروبية في إطار كسر الحصار وإعادة حركة التصدير والاستيراد إلى ما كانت عليه.

وهنا كشف نائب رئيس لجنة التصـدير في اتحاد غرفة التجارة السورية فايز قسومة لمراسل “أثر برس” أنه يتم تصدير مواد غذائية تشمل (كونسروة ومكدوس ومخلل) من سوريا إلى دول أوروبا.

وذكر قسومة أن التصـدير إلى أوروبا يتم عن طريق الشحن الجوي للبضائع من سوريا إلى بيروت ومنها إلى الدول الأوروبية عن طريق البحر.

وقال قسومة: تُصدر سوريا أكثر من 1500 طن من الخضار والفواكه باتجاه دول الخليج، موضحاً أنه يتم تصـدير ما يقارب 1000 طن من الخضار والفواكه بشكل يومي من سوريا باتجاه دول الخليج، أما باتجاه العراق يتم تصدير 750 طن من الأوراق والمرطبانات وأنواع مختلفة من الخضار والفاكهة.

وبحسب قسومة فإن 60% من الصادرات السورية من الخضار والفاكهة يذهب منها 30% باتجاه دول الخليج، أما الباقي باتجاه مصر والأردن، كما يتم تصـدير الثوم إلى الأردن.

وعن تصدير المنظفات أوضح نائب رئيس لجنة التصـدير في اتحاد غرفة التجارة السورية أن المنظفات يتم تصديرها باتجاه العراق ولكن ليست بشكل يومي.

وعاد وأكد قسومة في حديثه لمراسل “أثر” أنه لا يوجد أي عرقلة على المنافذ الحدودية خلال عملية شحن البضائع، واصفاً واقع التصدير بالجيد.

يشار إلى أن التصـدير من سوريا توقف عدة أيام جراء منذ أسابيع، حيث قام الجانب الأردني حينها بتوقيف أكثر من 700 شاحنة ترانزيت مبردة محملة بالخضار والفواكه في معبر جابر الحدودي الأردني.

أثر برس