أخبار عاجلة
الرئيسية / اهم التصنيفات / انفراجات قادمة ستُعلن في وقتها….عدد الدول المهتمة بإعادة العلاقات مع سورية أكبر من المعلن
دمشق

انفراجات قادمة ستُعلن في وقتها….عدد الدول المهتمة بإعادة العلاقات مع سورية أكبر من المعلن

الخبير السوري:

بيّن أن الممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية السفير الروسي بدمشق ألكسندر يفيموف أن “الدول التي تهتم بإعادة العلاقات مع سوريا وتطويرها عددها أكبر مما نراه الآن وعندما يحين الوقت سيعلنون عن أنفسهم”.

وأضاف، في تصريح لوكالة “سانا”، أن “العديد من ممثلي الدوائر الاجتماعية الدولية فهموا منذ فترة طويلة أن الخطاب المعادي لسوريا الذي تفرضه بعض العواصم الغربية يقوم على الأكاذيب والمعلومات المضللة ولا يلبي سوى مصالح دائرة ضيقة للغاية من اللاعبين الأجانب”.

وبين السفير الروسي أن “هؤلاء اللاعبين بالذات يسعون لاستمرار حالة الانقسام في العالم العربي لأطول فترة ممكنة وبكل وسيلة بما في ذلك منع عودة سوريا إلى البيت العربي”.

ولفت إلى أن “روسيا مقتنعة بأن عودة العلاقات الطبيعية بين دمشق والدول العربية ستفيد منطقة الشرق الأوسط بأكملها وستلعب دوراً مفيدا للغاية في تجاوز الأزمة في سوريا وحل القضايا الاجتماعية والاقتصادية التي نتجت عنها”.

وحول الانتخابات الرئاسية في سوريا، قال يفيموف إن “نتائج التصويت أكدت بشكل كامل السمعة العالية للرئيس بشار الأسد وثقة المواطنين السوريين في المسيرة تحت قيادته الرامية إلى استقرار الوضع في البلاد في أقرب وقت ممكن وتقوية مؤسسات الدولة”.

وأضاف أن “الانتخابات الرئاسية جرت بالكامل وفق متطلبات الدستور السوري القائم والتشريعات الوطنية ولا تتعارض بأي حال من الأحوال مع أحكام قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 والقرارات الدولية الأخرى القائمة على احترام سيادة سوريا”.

وشدد على أنه لا يحق لأحد أن يملي على السوريين متى وتحت أي ظروف ينبغي أن ينتخبوا رئيس دولتهم.