الرئيسية / أسواق / لهذا السبب تراجعت الصادرات السورية؟
صادرات

لهذا السبب تراجعت الصادرات السورية؟

الخبير السوري:

بين مصدرو الخضار والفواكه أن الخضار والفواكه المصدرة إلى العراق تتعرض لتفتيش يدوي في منطقة الصبورة قبل الطريق الدولي، الأمر الذي يعرضها للتلف، مطالبين بأن يكون التفتيش في أي أمانة جمركية وبعدها الترفيق إلى الحدود العراقية، وأبدى المصدرون خلال الاجتماع رغبتهم في تسليم القطع الأجنبي الناتج عن التصدير إلى مصرف سورية المركزي دون الحاجة لتنظيم تعهد قطع لما له من مشاكل ولإيمان المصدرين بأن المصرف المركزي عبارة عن عامل أمان للجميع.

وتركزت مطالب المصدريين في اجتماع عقده وزير الاقتصاد سامر الخليل في اتحاد غرف التجارة السورية على موضوع التوسط لدى وزارة النقل من أجل السماح للشاحنات المبردة العربية بتغيير مقصدها، علماً أن مكتب الدور يتقاضى رسماً بحدود 400 ألف ليرة والسبب أن السيارات السورية لا تستطيع الحصول على فيزا لجميع دول الخليج.

وأكد مصدرو الخضار والفواكه لوزير الاقتصاد أن هناك تحفيز تنشيط للصادرات تدفعه هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات مقداره 5 بالمئة من قيمة الصادرات لكن آلية القبض تعتبر صعبة، مطالبين بإيجاد آلية خاصة للخضار والفواكه.

وفي سبيل تنشيط التجارة بين الأردن وسورية قال رئيس غرفة تجارة الأردن نائل كباريتي : إن الكوتا التي سمحت بها الأردن للاستيراد من سورية لمواد ممنوعة منذ عام 2018 والمقدرة بحوالي 700 طن من الممكن زيادتها في الأيام القادمة، كما أكد كباريتي خلال اللقاء أن رسوم الترانزيت التي فرضت على الشاحنات السورية كانت تغطية لمصاريف الطريق التي كانت مقفلة لمدة خمس سنوات وأن هذه الرسوم ستنخفض بشكل كبير خلال أسبوع.

وأشار كباريتي خلال اللقاء إلى أن المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة سوف يتم تفعيلها من جديد قريباً وذلك بعد الانتهاء من الترميمات فيها.

وأوضح نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية فايز قسومة أن رئيس غرفة تجارة دمشق طلب منه كنائب لرئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية المساعدة في إعادة تفعيل الروزنامة الزراعية المشتركة ووعدته باسم اللجنة واتحاد الغرف المساعدة في هذا الموضوع.