الرئيسية / أسواق / 1,450 طن بطاطا كانت تذهب للعراق والخليج يومياً..ومخاوف من التهريب بعد وقف التصدير
بطاطا

1,450 طن بطاطا كانت تذهب للعراق والخليج يومياً..ومخاوف من التهريب بعد وقف التصدير

الخبير السوري:

أكد عضو لجنة تجار ومصدري الخضر والفواكه بدمشق أسامة قزيز، أن قرار منع تصدير البطاطا حرم الخليج والعراق من 1,450 طن بطاطا كان يُصدّر إليهم يومياً من سورية، مبيّناً أن القرار خفض سعر الكيلو بحدود 50 ليرة سورية.

وأضاف لموقع “الوطن”، أنه من الممكن تهريب البطاطا إلى العراق بعد وقف تصديرها، مبيّناً دخول 125 طن بطاطا يومياً إلى سوق الهال حالياً، وهي من بقايا العروة الصيفية، إضافة إلى 300 طن يومياً من بطاطا العروة التشرينية التي بدأ إنتاجها منذ 20 يوماً.

وقبل أيام، أصدر وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل قراراً، بوقف تصدير مادة بطاطا الطعام، اعتباراً من تاريخ صدور توصية اللجنة الاقتصادية في 16 تشرين الثاني 2020 ولغاية نهاية آذار 2021، أي (لمدة 4 أشهر ونصف الشهر تقريباً).

وجاء قرار “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” بالتزامن مع ارتفاع سعر كيلو البطاطا محلياً، حيث يصل سعره حالياً في صالات “المؤسسة السورية للتجارة” بدمشق إلى 600 ليرة سورية، وضمن الأسواق يتراوح سعر الكيلو بين 500 – 700 ليرة.

مقالات مشابهة :  هذه القرارات والاقتراحات والتجارب التي طالت الخبز في 10 أعوام

وفي حزيران الماضي، توقع عضو “لجنة أسواق الهال بدمشق” رفيق محمح، ارتفاع سعر البطاطا مع بدء التجار بتخزين المادة في البرادات، وبكميات كبيرة، لبيعها في الشتاء (بدءاً من تشرين الثاني 2020) بأسعار مضاعفة.

وأضاف محمح حينها أنه مع انتهاء عروة البطاطا الحالية لن يكون هناك عروة جديدة لذا يتم تخزين المادة، ولفت إلى ارتفاع تكاليف الأسمدة وتعبئة ونقل الخضار والفواكه أكثر من الضعف، الأمر الذي ينعكس على الأسعار.