الرئيسية / أسواق / حتى الوزير !!؟؟
السورية للتجارة

حتى الوزير !!؟؟

الخبير السوري:

صرّح مدير المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم بأنه لا يمكن التلاعب بالكميات المخصصة للأسر من المواد المدعومة «السكر والرز» عبر البطاقة الإلكترونية.
وأكد أنه لا يمكن سحب أي كمية من المواد المدعومة من صالات المؤسسة من دون البطاقة الإلكترونية، وبعد استلام رسالة التسليم لصاحب البطاقة، مضيفاً «لا أنا ولا حتى الوزير قادر على إخراج كيلو سكر أو رز من الصالات إلا عن طريق البطاقة، وبعد وصول الرسالة لصاحب البطاقة».
وبيّن أن وصول رسائل الاستلام للمواطنين يجري وفق نظام مؤتمت لعمل الصالات، حيث يخصص لكل صالة عدد محدد من الرسائل وفق طاقتها الاستيعابية، ويقسم العدد الإجمالي للطلبات على مدار الشهر لمنع الازدحام.
وأكد أن هناك كميات وفيرة من السكر والرز في كل صالة من صالات المؤسسة، «ويوجد وفرة في مستودعات المؤسسة، وهي كافية للفترة القادمة، ولا وخوف من أي نقص أو قلة في توزيع المادتين».
وشدّد نجم على أنه لا يوجد صلاحية لأي موظف في الصالات لتسليم ولو كيلو واحداً من المادتين من دون وصول رسالة استلام لصاحب البطاقة، حيث إن برنامج عمل جهاز القراءة لا يعمل إلا بالبطاقة التي وصلت رسائل استلام لأصحابها، وما يتم مشاهدته أحياناً لأشخاص يحصلون على كمية كبيرة من السكر والرز وتعبأ لهم بأكياس كبيرة، يعود للعائلات التي عدد أفرادها كبير والمخصصات تسلم عن شهرين، فالعائلة التي تستلم عن 10 أفراد ليست كالعائلة التي تستلم عن أربعة.
وفي سياق آخر أشار نجم  للوطن إلى أن افتتاح صالات جديدة للمؤسسة مرتبط بالسيولة النقدية وخطة العمل الجاري تنفيذها، ومؤخراً تم افتتاح ست صالات جديدة في محافظة حماة وقد وصل العدد الإجمالي لصالات المؤسسة في سورية لنحو 1600 صالة يضاف إليها نحو 400 منفذ بيع تم استلامها من الجهات العامة ليصل العدد الإجمالي لقرابة 2000 صالة ومنفذ بيع في المحافظات كافة.