الرئيسية / استثمار و أعمال / المركزي سيصرف قطع التصدير بسعر أعلى من السوداء‎ على ذمة لجنة التصدير
دولار

المركزي سيصرف قطع التصدير بسعر أعلى من السوداء‎ على ذمة لجنة التصدير

الخبير السوري:

أكد رئيس اللجنة المركزية للتصدير في “اتحاد غرف الصناعة السورية” لؤي نحلاوي، الاتفاق مع حاكم “مصرف سورية المركزي” على تصريف الـ50% من عائدات القطع الأجنبي الناتجة عن التصدير وفق سعر صرف السوق الموازية وليس النشرة الرسمية.

وأضاف نحلاوي لـ”الاقتصادي”، أن المركزي سيمنح المُصدّر أيضاً علاوة تحفيزية مقدارها 20 ل.س، فإذا كان سعر الصرف في السوق الموازية على سبيل المثال 3,390 ل.س سيضيف عليها المركزي 20 ل.س، ليصبح سعر القطع الخاص بتعهد التصدير 3,410 ل.س.

وأشار إلى أن نشرة المركزي الخاصة بتعهّد التصدير ستصدر يومياً ويزود بها البنوك، وأكد ارتياح المصدّرين للقرار بعد لقائهم مع حاكم المركزي، خاصة وأنه وجّه بتسهيل سحب المبلغ (الناتج عن تصريف القطع) من البنوك كاملاً أو مجزأ حسب رغبة المصدّر، كما سمح له الاحتفاظ بالـ50% المتبقية من قيمة القطع والحصول عليها دولار، أو تمويل مستورداته فيها، أو التنازل عنها لمستورد آخر.

وقبل أيام، أعاد “مصرف سورية المركزي” العمل بقرار تعهّد إعادة قطع التصدير لكن بشروط جديدة، حيث ألزم المُصدّر بتوقيع تعهد لدى أحد المصارف المحلية ببيعه 50% من قيمة البضاعة المصدّرة (بالقطع الأجنبي) وبالسعر الرسمي، مضافاً إليه علاوة تحفيزية، حتى يُسمح له بالتصدير.

وبدأ تطبيق أنظمة تعهدات التصدير وإعادة القطع الأجنبي للمركزي منذ 1988، حيث كانت جميع عائدات قطع التصدير تُباع للدولة وبالسعر الرسمي، وتم إجراء تعديلات على القرار خلال السنوات الماضية، إلى أن تم تجميده في منتصف 2016.

ودرست الحكومة خلال 2019 إعادة العمل بالقرار، وطلبت من غرف التجارة والصناعة والزراعة إبداء رأيها في الموضوع، لكن الغرف أكدت حينها ضرورة تسليم القطع بسعر السوق الموازية، وإلا سترتفع كلف الإنتاج وتتوقف الصادرات السورية.