الرئيسية / اهم التصنيفات / الدواء مدعوم حكومياً فما المطلوب من مصنعية ؟؟؟

الدواء مدعوم حكومياً فما المطلوب من مصنعية ؟؟؟

الخبير السوري:

بهدف استمرار توافر الدواء وتأمين انسيابيته بالشكل الأمثل، ولمناقشة احتياجات الصناعة الدوائية في البلاد، التقى اليوم وزير الصحة الدكتور حسن غباش أصحاب وممثلين عن معامل الأدوية لبحث واقع الصناعات الدوائية والمعوقات والتحديات التي تواجهها وسبل تجاوزها لإيصال الدواء إلى السوق بسهولة.
وتركزت مداخلات ممثلي المعامل على توفير التسهيلات لتصدير الدواء السوري واستعادة الأسواق الخارجية وترخيص الزمر الدوائية ودعم المعامل الجديدة والمتضررة جراء الإرهاب والنظر بموضوع أسس تسعير الأدوية والمتممات، وكذلك الاستجرار المركزي للأدوية.
وزير الصحة أن الهدف من اللقاء ليس التعرف إلى احتياجات الصناعة الدوائية وسبل دعمها، لأن وزارة الصحة على اطلاع بشكل دقيق على تفاصيل عملية تصنيع الدواء والزمر التي تحتاجها البلاد، ومستلزمات ذلك، مشيراً إلى أن الاجتماع يأتي في إطار رؤية الوزارة إلى استمرار حالة التكامل بين وزارة الصحة ومؤسساتها مع معامل تصنيع الأدوية، ولتحقيق نوع من الحوار بين جميع أطراف عملية الإنتاج الدوائي في البلاد.
وبين غباش أن الوزارة تتابع يومياً رصد احتياجات السوق الدوائي وتنسق مع الجهات المنتجة لتوفيره بالشكل الأمثل على الرغم من كل الصعوبات التي تعانيها صناعة الدواء كباقي أنواع الصناعة والاقتصاد والصناعة الأخرى نتيجة الحصار الاقتصادي على بلادنا، وعلى الرغم من ذلك فإن الحكومة مازالت تقدم الدعم للصناعات الدوائية كرافد مهم للاقتصاد الوطني وتعمل على تذليل العقبات أمامها واستعادة أسواق التصدير وفتح أسواق خارجية جديدة.
وبين الوزير الغباش  للوطن ضرورة وضع مصلحة المواطن أولوية وضمان قدرته على شراء الدواء دائماً مع الأخذ بالحسبان استمرار الصناعة المحلية ولاسيما في ظل الظروف التي فرضتها الحرب الإرهابية والحصار الاقتصادي على البلاد.