أخبار عاجلة
الرئيسية / اهم التصنيفات / دواء المواطن داء على الاقتصاد ..وفاتورته 110 مليارات دولار
دواء

دواء المواطن داء على الاقتصاد ..وفاتورته 110 مليارات دولار

الخبير السوري:

استطاعت سورية قبل سنوات الحرب الضروس أن تؤمن احتياجاتها من الدواء وتوفره للمواطن بأسعار زهيدة ولم تكتف الدولة السورية بذلك بل عمدت الى تصديره وبكميات كبيرة  وبأنواع متعددة ونوعية ممتازة . واليوم بعد سنوات الحرب العجاف وفي ظل جائحة كورونا نجد أنفسنا نفتش عن أدوية لم نفكر يوماً أننا يمكن أن نشعر بنقصها لتبدأ بعض شركات الادوية وبعض مصنعيها بتوظيف الظروف لمصالحهم الشخصية .وليجد المواطن نفسة مطراً لتوزيع الاتهامات شمالاً ويميناً .. ربما كان على حق ولكن لعل هذا الدواء الذي هو حق للمواطن وواجب على الحكومة تأمينه كان دواءً للمواطن وداءً على الاقتصاد الوطني بسبب الفاتورة الكبيرة من القطع الأجنبي التي تدفع لتأمينه م حيث بلغت قيمة عقود استيراد الأدوية النوعية التي أبرمتها المؤسسة العامة للتجارة الخارجية خلال العام الجاري 2020، نحو 110 ملايين دولار أميركي حتى تاريخه.

وبيّن مدير عام المؤسسة شادي جوهرة في تصريحات إعلامية.. أنه يتم استيراد احتياجات الجهات الصحية التابعة لوزارات الصحة والتعليم العالي والدفاع والداخلية، من المستحضرات الدوائية النوعية غير المصنعة محلياً، وتشمل الأدوية بجميع أنواعها، وتضم: لقاحات بشرية، أدوية سرطانية، مشتقات دم، مخدرات طبية، مستحضرات معالجة الأمراض المزمنة والأمراض السارية والعصبية، وغيرها من المستحضرات الطبية النوعية غير المصنعة محلياً.

وأوضح جوهرة أن عدد الأصناف الدوائية المستوردة سنوياً يصل إلى 300 صنف دوائي، تشكل الأدوية السرطانية نحو 70 بالمئة من قيم التوريدات، وأدوية معالجة الأمراض العصبية نحو 19 بالمئة، منوهاً بأن معظم هذه الأدوية توزع بالمجان في المشافي العائدة للدولة.

ولفت جوهرة إلى استيراد احتياجات وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي من اللقاحات البيطرية والمبيدات الزراعية، لمصلحة عدة جهات عامة أخرى أيضاً، إضافة للأسمدة، وقد تم إبرام عقود اللقاحات البيطرية «باستوريلا، بروسيلا»، خلال العام الجاري، وهناك إعلان لتأمين لقاح الحمى القلاعية، لنحو 5 ملايين جرعة.

وأشار إلى إبرام وتوريد العديد من عقود المبيدات الزراعية، منوهاً بتعدد الأصناف الموردة سواء لمحصول القمح أم الزيتون أو الشعير أو القطن علاوة عن أنواع الخضراوات والفواكه وغيرها، وهناك إعلانات قيد الدراسة للعام 2020، إضافة إلى التعاقد لتأمين 31.25 ألف طن سماد يوريا، حيث الاعتماد المستندي قيد الفتح والتوريد خلال شهر من تاريخ تبلغ المورد للاعتماد.

وأعلنت المؤسسة عن حاجتها لاستيراد كمية 25 ألف طن من سماد اليوريا وإغلاق المناقصة بتاريخ 18/8/2020.

ولفت جوهرة إلى توريد عقود الأسمدة «تربيل سوبر فوسفات»، حيث تم تسليمها بالكامل للمصرف الزراعي التعاوني، بقيمة تصل لقيمة 1.6 ملايين دولار أميركي.

وبيّن أن المؤسسة تقوم باستيراد احتياجات الجهات العامة من الآليات الهندسية والثقيلة والخدمية، حيث تعاقدت خلال عامي 2018 و2019 لتوريد العديد من الآليات بقيمة تصل إلى 33 مليون دولار أميركي، وتم تأمين احتياج العديد من الجهات العامة من الآليات، سواء للوزارات أم لجهاتها التابعة، وتضم: وزارة الإدارة المحلية، وزارة الزراعة، وزارة الكهرباء، وزارة النفط، وزارة النقل، وزارة الداخلية، وزارة الاقتصاد، وزارة التنمية الإدارية، وزارة الشؤون الاجتماعية، ووزارة العدل.