الأفاعي تغزو البيوت العربية القديمة في دمشق

الخبير السوري:

نقل موقع “أثر برس” المحلي شكاوى متعددة من سكان بعض أحياء دمشق القديمة حول ظهور غير معتاد للأفاعي في منازلهم.

فقد شهدت الفترة الأخيرة تزايداً ملحوظاً في تواجد الأفاعي داخل البيوت العربية القديمة والمنازل المهجورة وحتى في المحال التجارية.

وخلال الأسبوع الماضي، تم تسجيل ظهور ثلاث أفاعٍ في زقاق واحد، إحداها بطول يزيد على متر ونصف.

وأشار الخبير البيئي، المهندس أحمد أيدك، إلى أن الأفاعي التي توجد في أحياء دمشق القديمة عادةً غير سامة وتنتمي إلى نوع “عقد الجوز” غير السام.

هذا النوع من الأفاعي يتواجد في المنطقة منذ سنوات طويلة ويتغذى على الجرذان والقوارض الصغيرة.

أما في حال رصد أفاعٍ من أنواع أخرى، فمن المحتمل أن تكون قد هربت من شخص كان يقوم بتربيتها.

وأضاف أيدك أن لدغة هذا النوع من الأفاعي غير السامة لا تتطلب أي مصل مضاد للسم، إلا في حالات نادرة قد تسبب حساسية لبعض الأشخاص، وفي هذه الحالة يمكن الاكتفاء بمضاد حساسية ومضاد حيوي لتفادي أي تلوث محتمل من أسنان الأفعى.

وأكد أنه في معظم الحالات يكفي تعقيم مكان اللدغة بمطهر مثل البوفيدون أو الكحول.

وأوضح أيدك أن الأفاعي السامة غير موجودة في المناطق السكنية داخل المدن، بل تقتصر على الأرياف والبراري، وهي نادراً ما تهاجم الإنسان إلا إذا شعرت بتهديد مباشر.

وأشار إلى أن بعض الأفاعي قد تعيش في المنازل القديمة التي تحتوي على جرذان دون أن يشعر السكان بوجودها، لأنها تتحرك دون إصدار أي صوت.

ويرى أيدك أن أفضل طريقة للتخلص من الأفاعي في المناطق السكنية هي مكافحة الفئران والجرذان باستخدام الطعوم والمبيدات المتوفرة في الصيدليات الزراعية والبيطرية.

من جهته، أشار مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق، الدكتور قحطان إبراهيم، إلى أن المديرية تقوم بتوزيع طعوم خاصة لمكافحة الأفاعي، وهي عبارة عن بيض مقلي مع فوسفيد الزنك، مشيداً بكفاءة هذه الطريقة في مكافحة الأفاعي.

وأكد أن المديرية قتلت عدة أفاعٍ بهذه الوسيلة، بالإضافة إلى الأفاعي التي تم قتلها من قبل عناصر الشؤون الصحية عند رؤيتها مباشرة.

ودعا إبراهيم المواطنين إلى الإبلاغ عن أي أفعى فور رؤيتها لتمكن السلطات من التعامل معها.

ولفت إبراهيم إلى أهمية تشديد الإجراءات لمكافحة الأفاعي والكلاب الشاردة التي بدأت تظهر بكثرة في الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن المديرية عالجت العديد من حالات الكلاب الشاردة منذ بداية العام وحتى الآن.

التعليقات مغلقة.

[ جديد الخبير ]