978 مليار ليرة حجم الاستثمارات في مدينة عدرا الصناعية.. وإيراداتها 129 مليار ليرة

الخبير السوري:
زاد حجم الاستثمارات مع نهاية الربع الثاني من العام الجاري في مدينة عدرا الصناعية، حيث بلغ لتاريخه 978 مليار ليرة، بالتوازي مع التوسع الحاصل في مساحة المقاسم المخصصة مع الطاقة البديلة التي وصلت إلى 1627 هكتاراً، وليصبح عدد المقاسم المسلمة لتاريخه 5437 مقسماً موزعة على مساحة 1575 هكتاراً، حسب المدير العام المكلف إدارة مدينة عدرا الصناعية المهندس مدين نصرة، حيث تعد الشركة لصناعات الرصاص وصهر المعدن الداخل في صناعة البطاريات ورأسمالها الاستثماري 6 مليارات ليرة وشركة صناعة الزيوت المعدنية برأسمال استثماري يبلغ أكثر من 4 مليارات ليرة، هي آخر الاستثمارات المرخصة التي دخلت مدينة عدرا الصناعية، مشيراً إلى عدد المنشآت العاملة التي وصل عددها إلى 978 منشأة وعدد الأيدي العاملة في المدينة 71956 عاملاً، فيما بلغ إجمالي الإيرادات التراكمية 129 مليار ليرة تقابله قيمة الإنفاق التراكمي على البنى التحتية والاستملاك 83 مليار ليرة.
وقال نصرة: نتابع في خطة عملنا الحاجة المتزايدة للمقاسم الصناعية وتجهيزها للخدمة لاحتواء المشروعات المستقبلية انسجاماً مع توجهات التخطيط الإقليمي وإعداد البنى التحتية تمهيداً لعملية التحول الرقمي من أجل استقطاب الفعاليات الصناعية والتجارية لدعم وتنشيط عملية الاستثمار في المدينة من خلال التوجه نحو رقمنة كل الإجراءات اللازمة لعمليات إصدار التراخيص وتفعيل مركز خدمة المستثمر إلكترونياً، إضافة إلى تذليل كل المعوقات التي تعترض عمل المنشآت العاملة في المدينة ودعمها بالتزامن مع العمل على إعادة المنشآت الصناعية المتعثرة بهدف عودتها للإنتاج.
واعتبر أن الحوافز الاستثمارية والتسهيلات المقدمة ساهمت في زيادة إقبال المستثمرين على ترخيص وتنفيذ مشروعاتهم الصناعية ولاسيما قانون الاستثمار رقم 18 لعام 2021.
وفي السياق ذاته أوضح نصرة أن عدد رخص البناء الصادرة عن المدينة وصل إلى 3935 رخصة، بينما بلغ عدد المقاسم المخصصة المزودة بالطاقة البديلة 5542 مقسماً وليرتفع عدد المعامل قيد البناء إلى 2387 معملاً، معتبراً ذلك مؤشراً لزيادة الإقبال على الاستثمار في المدينة والذي يشمل مختلف الصناعات الغذائية والهندسية والكيميائية والدوائية ومواد البناء من أجل تغطية حاجة السوق المحلي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

[ جديد الخبير ]