وزير الكهرباء يفصح عن محتويات ” دوسيه” الطاقات المتجددة في وزارته..تفاصيل تستحق المتابعة

الخبير السوري:

أكد وزير الكهرباء غسان الزامل، أن الوزارة ماضية بتشجيع القطاع الخاص على بناء محطات توليد تعمل على مصادر الطاقات المتجددة، لتخفيف النمو بالطلب على حوامل الطاقة، وتسعى لنشر مفهوم الطاقات المتجددة، ونشر محطات التوليد بالطاقات المتجددة.

 لافتاً إلى أنه صدر خلال الفترة الماضية العديد من التشريعات والقوانين التي تشجع على التوجه نحو الطاقات المتجددة، وذلك لخفض تكاليف الطاقات وللحد من الانبعاثات الغازية للتخفيف من آثارها على البيئة، لذلك توجهت كل دول العالم لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في مختلف القطاعات الصناعية والزراعية، وتنمية وتطوير استخدام مصادر الطاقات المتجددة، وخلق أسواق للكهرباء وإشراك القطاع الخاص في تلبية الطلب على الكهرباء من مختلف مصادر الطاقات المتجددة، مؤكداً سعي وزارة الكهرباء لتقديم كل التسهيلات الممكنة في هذا المجال.

وبيّن الوزير الزامل أن رؤية الحكومة أقيمت بناء على المتغيرات التي طرأت على الاقتصاد السوري وتشخيصها الميداني لواقعه وانطلاقها لمفاهيم ورؤى جديدة لدورها القادم، ما دفعها للعمل على وضع خريطة طريق لتحقيق بيئة استثمارية محددة الأهداف كي تعطي ثقة للمستثمرين الراغبين بالمساهمة في العملية الاستثمارية من خلال وضع وتعديل التشريعات الخاصة بنشاط توليد الكهرباء سواء من الوقود الأحفوري أو الطاقات المتجددة، بهدف تهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة للقطاع الخاص لإقامة مشروعاته وبيع الكهرباء سواء لوزارة الكهرباء أو للقطاعين العام والخاص، وزيادة مساهمة الطاقات المتجددة في ميزان الطاقة السوري.

وأشار إلى أن وزارة الكهرباء أقرت إستراتيجيتها لعام 2030 التي تضمنت إنشاء 2500 ميغا واط من محطات التوليد الكهروضوئي، و1500 ميغا واط من الطاقات الريحية، و1.2 مليون سخان شمسي، كما أحدثت الحكومة خلال الدورة الحالية صندوق دعم الطاقات المتجددة لتشجيع المواطنين للتوجه نحو الطاقات المتجددة لتأمين الطلب، وتسعى الوزارة لخلق بيئة استثمارية صحيحة تكون حافزة ليكون المواطن في شراكة إستراتيجية في آلية إنتاج الطاقة الكهربائية من خلال الطاقات المتجددة للمشاريع الخاصة، أو العمل على إنشاء محطات توليد سواء بالوقود الأحفوري أو بالطاقات المتجددة وبيع الإنتاج لوزارة الكهرباء.

التعليقات مغلقة.

[ جديد الخبير ]