سبب عميق يزيد عدد طلبات هجرة السوريين إلى تونس..ارتفاع غير مسبوق

الخبير السوري:

تشهد مكاتب السفر في سورية ارتفاعاً كبيراً في الطلبات للحصول على تأشيرة سياحية إلى تونس، مما جعل تونس الوجهة المفضلة للسوريين.

وفقاً لمصادر محلية، تتلقى مكاتب السفر عشرات الطلبات يومياً للحصول على تأشيرة سياحية إلى تونس بهدف استكشاف معالمها السياحية والأثرية.

وتبلغ تكلفة التأشيرة السياحية إلى تونس حوالي 600 دولار أمريكي (حوالي 9 ملايين ليرة سورية)، شاملاً تذكرة السفر ذهاباً وإياباً، بحسب ما أفاد موقع “هاشتاغ”.

لكن المصادر تشير إلى أن السبب الحقيقي وراء هذا الإقبال الكبير ليس السياحة، بل محاولة استخدام تونس كنقطة انطلاق للتهريب إلى أوروبا أو عبر الدول المجاورة، وخاصة ليبيا التي تشهد نشاطاً كبيراً في عمليات التهريب.

وقد بدأت الحكومة التونسية في ملاحظة هذا الاتجاه، مما دفعها لاتخاذ إجراءات إضافية لضمان عودة السائحين السوريين إلى بلادهم بعد انتهاء فترة إقامتهم.

السفارة التونسية في دمشق الآن تقصر منح التأشيرات السياحية على مكاتب سفر معينة وتتطلب كفالة من المكتب لضمان عودة السائح بعد انتهاء زيارته.

وتسمح تونس للسوريين بالبقاء لمدة شهر واحد بقصد السياحة، وفي حال عدم عودتهم يتم محاسبة المكتب الذي كفلهم.

التعليقات مغلقة.

[ جديد الخبير ]