الرئيسية / اهم التصنيفات / مشروع أوقفته الحرب يعود إلى طاولات الإنعاش ..وتفاؤل حذر بالنجاح
زجاج

مشروع أوقفته الحرب يعود إلى طاولات الإنعاش ..وتفاؤل حذر بالنجاح

الخبير السوري:

أعادت وزارة الصناعة إدخال مشروع  زجاج الفلوت إلى غرفة الإنعاش مجدداً بقصد توفير البيئة المناسبة لإحيائه، بعد مرور اثني عشر عاماً على إطلاق صافرة البداية لتنفيذ المشروع التابع للمؤسسة العامة للصناعات الكيميائية وتوقفه بسبب ظروف الحرب على سورية.

 وطلبت الوزارة من المؤسسة العامة للصناعات الكيميائية وشركة زجاج دمشق، إعداد مذكرة تتضمن توصيفاً دقيقاً للحالة التي وصل إليها المشروع بما يشمل التوريدات والتجهيزات التي قام المتعهد بتوريدها ودراسة عاجلة حول مدى إمكانية هذه التجهيزات والتوريدات لتجهيز خط إنتاج متكامل أو أجزاء منه، وإمكانية تجديد التجهيزات المتهالكة للاستفادة منها قدر الإمكان أثناء وضع المشروع بالتنفيذ مجدداً.

من جانب آخر أكدت وزارة الصناعة أن الإجراءات القانونية والقضائية والتفتيشية والإجراءات الفنية المطلوبة من إدارة المؤسسة وشركة الزجاج ستعمل بالتوازي، كلّ في مساره وحسب الجهات المختصة للوصول إلى نتيجة فاعلة تكون نقطة انطلاق إنتاج المشروع بالسرعة الكلية وخاصة بعد الإنفاقات المالية الكبيرة التي تم صرفها خلال فترة البداية الأولى للمشروع والتي تجاوزت نسبها بصورة لافتة من دون ترجمتها بصورة فعلية على أرض الواقع ..

يذكر أن طلب وزارة الصناعة جاء تماشياً مع التوجهات الجديدة بضرورة الاهتمام بالإنتاج الصناعي وتطويره بما يؤمن حاجة السوق المحلية من كل السلع , والعمل أيضاً لإيجاد الحلول للمشاريع المتوقفة والصعوبات التي تعرقل سير العملية الإنتاجية في الشركات المنتجة بصورة فعلية..تشرين