الرئيسية / اهم التصنيفات / اتحاد غرف السياحة السورية “يصرخ”: نحن مستهدفون ؟؟
سياحة

اتحاد غرف السياحة السورية “يصرخ”: نحن مستهدفون ؟؟

الخبير السوري:

رأى أمين سر “اتحاد غرف السياحة السورية” يوسف مويشة، أن هناك “تجييش كبير ضد القطاع السياحي”، لافتاً إلى وصول عدة شكاوى على بعض المنشآت، لكن عند التدقيق فيها لم تكن جدية، مؤكداً استعداد الاتحاد لمعالجة أي شكوى.

وأضاف مويشة لإذاعة “ميلودي”، أن أسعار الإقامة بالمنشآت الساحلية تتراوح بين 35 – 135 ألف ليرة لليلة الوحدة، حسب تنصيفها، مبيّناً أن الإقبال على المنشآت كان تاماً في عطلة عيد الفطر سواء منشآت الـ5 نجوم أم الأدنى منها وحتى الشعبية.

وأكد أن ما أشيع عن وصول كلفة الإقامة في المنشآت الساحلية إلى 400 ألف ليرة لليلة واحدة ينحصر في منشأة أو اثنتين، وقد يكون ذلك بسبب الضرائب والرسوم التي أضيفت على الجدوى الاقتصادية الخاصة بالمنشأة، حسب كلامه.

ونوّه مويشة بأن موسم السياحة في الساحل ينحصر بـ3 أشهر الصيف، وبالتالي هناك خسائر بين 50 – 60% نتيجة التوقف خلال الشتاء، إضافة إلى التكاليف الأخرى من مازوت وغاز وبنى تحتية.

وأوضح أن أسعار الشاليهات الخاصة تخضع للعرض والطلب، أما الشاليه المصنّف سياحياً له أسعار محددة ملزم بها، وأحياناً يضطر لتقديم الخدمة بسعر أقل من أجل استمرار العمل، لافتاً إلى أن ضعف القوة الشرائية أثر سلباً على عمل القطاع السياحي.

وأشار إلى أن “وزارة السياحة خصصت شواطئ مفتوحة ضمن السياحة الشعبية برسم دخول 500 ليرة، وإقامة 2,000 و3,000 ليرة، كما أن هناك رقابة على السياحية الشعبية لتكون بمواصفات عالية”.

وأعلنت “وزارة السياحة” مؤخراً أن خطة 2021 تتضمن معالجة المشاريع السياحية المتعثرة، من خلال إطلاق عمليات التنفيذ أو إنهاء العلاقة العقدية وطرحها للاستثمار مجدداً، وإقامة ملتقى الاستثمار السياحي.