الرئيسية / اهم التصنيفات / اتفاقية تعاون علمي مشترك بين “أكساد” وزارة التعليم العالي في سورية
أكساد2

اتفاقية تعاون علمي مشترك بين “أكساد” وزارة التعليم العالي في سورية

الخبير السوري:

وقع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد اتفاقية تعاون مشترك مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الجمهورية العربية السورية في مقر الوزارة لتعزيز التعاون العلمي والبحثي في إرساء القواعد السليمة للتنمية المستدامة.

 أكساد2

وقع الاتفاقية من جانب المركز العربي مديره العام الدكتور نصر الدين العبيد ومن جانب وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السيد الوزير الدكتور بسام إبراهيم.

وتنص الاتفاقية على تعزيز التعاون العلمي والبحثي القائم بين الطرفين، في إطار الجهود القومية لتطوير البحث العلمي على نحو يحقق الاستفادة من ثمار التقدم العلمي والتقانة الحديثة، وتطبيق الإدارة السليمة للموارد الطبيعية واستعمالها المستدام.

وقال الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة “أكساد” في تصريح له، إن هذه الاتفاقية تهدف إلى التعاون العلمي بين الوزارة و أكساد بالاستفادة من الجهود المشتركة لتنفيذ البرامج العلمية التطبيقية بين الجانبين.

ولفت إلى أن هذه الاتفاقية تعد إطاراً عاماً للاتفاقيات المتعددة التي تم توقيعها بين أكساد والجامعات ومراكز الأبحاث العلمية في الجمهورية العربية السورية، والتي تهدف الى تحقيق أبحاث علمية تطبيقية في مجالات تطوير وتنمية القطاع النباتي والثروة الحيوانية واستعمالات الأراضي والتنوع الحيوي والإدارة المتكاملة للموارد المائية وفي المجالات الاقتصادية والاجتماعية، والاستفادة من البنى التحتية لدى الجانبين، لتطبيق نتائجها في سورية وفي الدول العربية.

من جانبه أكد وزير التعليم العالي ان هذه الاتفاقية ستكون خريطة طريق واضحة المعالم للتعاون بين الوزارة وأكساد في شتى المجالات.

وقال ان اكساد بيت خبرة عربي قام بإنجازات كبيرة على مساحة الوطن العربي ولاسيما في بلد المقر سورية معربا عن أمله بان تكون هذه الاتفاقية بداية لمرحلة من التعاون المثمر ولاسيما في مرحلة الادارة الحالية لاكساد.

وتنص الاتفاقية على إجراء دراسات وبحوث وتجارب علمية متخصصة في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتنظيم الدورات التدريبية واللقاءات العلمية من ندوات وحلقات عمل ومؤتمرات، وتبادل الخبرات والمعلومات والاصدارات وفق الأنظمة المعتمدة لدى كلا الطرفين.

وأوضحت الاتفاقية ان أكساد يستعين حسب مقتضيات برامجه البحثية ودراساته المحلية والعربية بأعضاء الهيئة التعليمية في الوزارة لتقديم الخبرة والمشورة والاسهام في البحوث والدراسات وفق الأنظمة النافذة لدى الطرفين.

ونصت الاتفاقية على أهمية اتخاذ الاجراءات اللازمة ووفق الأنظمة النافذة لدى الطرفين، لتسهيل إجراءات المشاركة والسفر الداخلي والخارجي في الندوات والمؤتمرات وورشات العمل وحلقات البحث وتنفيذ المشاريع والأنشطة.

وذكرت الاتفاقية ان كلا من الطرفين يستطيع الاستفادة من الخبرات العلمية والفنية المتوافرة لدى الطرف الأخر، والمشاركة في اللجان الفنية والعلمية التي يشكلانها ويسهم أكساد والجهات المعنية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات والمعاهد والمراكز بتقديم العروض المشتركة والمتعلقة بأهم القضايا العلمية والفنية المتطورة والحديثة.

كما يقوم أكساد حسب ما نصت الاتفاقية  في حدود إمكانياته على دعم طلاب الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه) لإنجاز رسائلهم التي يتفق على موضوعاتها بين الطرفين بالتشارك العلمي والتقاني، في إطار خطط وبرامج عملية وبما يتماشى مع أنشطته ودراساته، ونصت الاتفاقية انه تعزيزاً للعلاقات بين الجمهورية العربية السورية ممثلة بالوزارة والدول العربية الأخرى الأعضاء في أكساد، يحق للباحثين العرب العاملين في أكساد أن يشاركوا في لجان الحكم على رسائل الماجستير أو الدكتوراه، إذا كانوا من المختصين في مادة البحث، وتطبق عليهم شروط أعضاء لجان الحكم.

ونصت الاتفاقية على السعي لاعتماد مجلة أكساد العلمية المحكمة (المجلة العربية للبيئات الجافة) كمجلة علمية محكمة خارجية، وفق الأنظمة المعمول بها في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات السورية.

كما يمكن للجامعات والمؤسسات العلمية التابعة للوزارة أن تنظم زيارات علمية لطلاب التخصص فيها وللباحثين السوريين والأجانب الذين يسهمون في برامج الوزارة البحثية المشتركة إلى محطات أكساد البحثية للاطلاع على البحوث والتجارب الجارية فيها، والتي يعمل فيها نخبة من الخبراء العرب، والاستفادة من النتائج البحثية وكيفية تطبيقها واستثمارها.

كما يتبادل الطرفان المعلومات والإحصائيات والمطبوعات والوثائق العلمية التي يصدرها كل منهما، ويسهل كل طرف لباحثي الطرف الأخر سبل الاستفادة من مكتبته ومخابره والتقانات المتاحة لديه، بما فيها نظام توزيع متبادل للنشرات العلمية، وفق الأنظمة المعمول بها لدى الطرفين.

ونصت الاتفاقية على أن الطرفين يتشاوران في إمكانية تنظيم مشترك لندوات ومؤتمرات وحلقات بحث ذات صلة بأنشطتهما ومهامها المشتركة، كما يمكن أن يسهم خبراء كل من الطرفين في الدورات التدريبية والندوات وحلقات العمل التي ينظمها الطرف الآخر، ويتبادل الطرفان البرنامج الزمني المتعلق بذلك وقبل فترة كافية من انعقادها.

ويجري نشر نتائج البحوث المشتركة باسم الطرفين، وتتخذ التدابير اللازمة لحماية حقوق التأليف والنشر وفق الأنظمة المرعية.

والجدير بالذكر ان المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” هو منظمة عربية متخصصة تهدف إلى توحيد الجهود القومية لتطوير البحث العلمي الزراعي في المناطق الجافة وشبه الجافة وتبادل المعلومات والخبرات على نحو يمكِّن من الاستفادة من ثمار التقدم العلمي ونقل وتطوير وتوطين التقانات الزراعية الحديثة بغية زيادة الإنتاج الزراعي في هذه المناطق.