الرئيسية / أسواق / سورية تتجه نحو معارض الـ”أون لاين” لترويج بضائعها عالمياً
تجارة أسواق الكترونية

سورية تتجه نحو معارض الـ”أون لاين” لترويج بضائعها عالمياً

الخبير السوري:

ناقش أعضاء مجلس إدارة “غرفة صناعة دمشق وريفها” خلال اجتماعهم الدوري، إنشاء موقع تجارة إلكتروني يكون بمثابة منصة لتسويق منتجات الصناعيين في الدول كافة، كما شددوا على ضرورة التوجه للمعارض المقامة افتراضياً (أون لاين).

وأوضح رئيس الغرفة سامر الدبس لصحيفة “الوطن”، أن إقامة منصة إلكترونية لتسويق المنتج المحلي تأتي ضمن سلسلة أعمال ومنصات تعمل الغرفة على إطلاقها، لمواكبة التحول التكنولوجي وتعزيز صورة المنتج السوري في الخارج.

ورأى الدبس أن هذه المنصة ستسعى إلى زيادة الصادرات المحلية، وستكون بمثابة معرض دائم لكل المنتجين والمصنعين، وستتيح للمستهلك الشراء في أي مكان وبأقل التكاليف.

وشدّد رئيس غرفة الصناعة على ضرورة زيادة الاعتماد على التكنولوجيا والتسويق الإلكتروني، والاشتراك في المعارض التي تقام أون لاين، من أجل تعزيز وجود المنتج السوري ضمن الأسواق الدولية.

وفي نيسان 2020، كشفت “غرفة صناعة دمشق وريفها” عن مساعيها لإطلاق منصة تسويق إلكترونية، لتسويق المنتجات النسيجية في البداية، وإيصال الصورة المناسبة عن المنتج السوري خارجياً وداخلياً، وربط الصناعيين بالزبون النهائي مباشرة، وذلك بالتعاون مع الشركة المبرمجة لتطبيق “بي أوردر”.

وأوضح مدير الشركة المبرمجة لتطبيق “Bee Order” هادي نحاس لـ”الاقتصادي” حينها، أن الشركة ستعمل على تجهيز تطبيق خاص للمنتجات النسيجية، يقوم على فكرة ربط الزبون بالصناعي مباشرة، مع تقديم خدمات أخرى للزبائن من مرحلة الطلب إلى مرحلة التوصيل عبر الإنترنت.

ويبحث الصناعيون عن أسواق خارجية لتصريف إنتاجهم، في ظل كساد البضائع وتراجع الاستهلاك المحلي، والاقتصار على الأساسيات فقط، بسبب التضخم وارتفاع الأسعار وعدم تناسبها مع الدخل.

وتواجه الصناعيين معوقات عدة حسب كلامهم منها التقنين الكهربائي الطويل، ونقص توفر المحروقات، وصعوبة توريد المواد الأولية اللازمة للصناعة، وتأثر أسعارها بارتفاع سعر صرف الدولار، ما ينعكس سلباً على أسعار المنتج النهائي.