الرئيسية / اهم التصنيفات / وزارة النفط تصافح التكنولوجيا للقضاء على فساد التوزيع..تكامل لا تعرف المجاملة و الوزارة لا تعترف بالاستثناء
تكامل

وزارة النفط تصافح التكنولوجيا للقضاء على فساد التوزيع..تكامل لا تعرف المجاملة و الوزارة لا تعترف بالاستثناء

الخبير السوري:

التقنية الذكية لمحاربة الفساد..عنوان طالما رددناه جميعاً نحن النافخين في اللبن من شدّة لفح الحليب كما يقول المثل الشعبي.

مرةّ أخرى وجديدة تظهر البطاقة الذكية السورية ” تكامل” كحل جذري لمشكلة مزمنة اعترت توزيع المشتقات النفطية، بغض النظر عن وفرة الإمدادات أو نقصها، وكانت مشاهد الازدحام على محطات الوقود بانتظار دور البنزين مستفزة لكل من يقترب قليلاً من الطوابير ويلتقط أطراف حديث عن المساومات والمتاجرة في زحام انتظار تحوّل إلى بازار … أوصل الصفيحة من سعر 15 ألف ليرة للعشرين لتراً إلى 85 ألف ليرة والحبل على الغارب.

لقد أحسنت وزارة النفط فعلاً، بعد أن أعياها فساد التوزيع وعبث اللجان، عندما استثمرت الخيار التكنولوجي عبر بطاقة تكامل التي أثبتت جدواها المطلقة في تجربة الغاز، إذ أعلنت الوزارة عن بدء تطبيق الآلية الجديدة لتوزيع مادة البنزين وفق نظام الرسائل النصية القصيرة اعتباراً من يوم غد الثلاثاء والتي تعتمد على إرسال رسالة نصية قصيرة تتضمن تفاصيل المحطة التي يتوجب التوجه إليها مع مدة صلاحية الرسالة.

نتوقع أن يكون من يوم غد وصاعداً على موعد مع زوال إلى غير رجعة لمشاهد الطوابير، بل ونتوقع انفراجات لأن جزء غير قليل من الأمة الراهنة ناتج عن حالة الهلع التي تتسبب بها مشاهد الطوابير.

الآن لا نملك إلا أن نرفع القبعة احتراماً لوزارة النفط وجهودها..واحتراماً لإدارة بطاقة تكامل التي وقفت بالمرصاد لمظاهر الفساد، و أثبتت أن التكنولوجيا لا تخجل ولا تخاف ولا تتردد في الحسم.