الرئيسية / اهم التصنيفات / مؤسسة النقل البحري تكشف عن إيراداتها ..
ميناء

مؤسسة النقل البحري تكشف عن إيراداتها ..

الخبير السوري:

تمكنت المؤسسة العامة السورية للنقل البحري من تحقيق إيرادات إجمالية تخطت قيمتها ثلاثة مليارات ونصف مليار ليرة سورية خلال العام الماضي.

وذكر مدير عام المؤسسة المهندس حسن محلّا  أن الطاقة الإنتاجية المنفّذة من البضائع المنقولة على متن سفن المؤسسة في عام ٢٠٢٠ بلغت كمية قدرها ٢٢٠ ألف طن، بنسبة إنجاز قدرها ١١٠% مقارنة مع الإنتاج المخطط له، وبلغت نسبة تنفيذ الخطة الاستثمارية ١٠٠%، وأوضح محلّا أن المؤسسة تعمل على استكمال دراسة مشروع إنجاز مدينة صناعية بحرية لصيانة وإصلاح السفن، وتخطط لشراء سفينة تجارية جديدة لدعم الصادرات الوطنية، وإيجاد أسواق جديدة للمنتج الوطني، مبيّناً أن المؤسسة تضع في خطتها لعام ٢٠٢١ نقل كمية من البضائع قدرها ٢٠٠ ألف طن في خطتها الاستثمارية، وصيانة وإصلاح السفن من خلال أعمال تجديد وتحسين، ولفت إلى ما تتضمنه خطة المؤسسة من برامج عمل واسعة في مجال تنمية الموارد البشرية، وتأهيل كوادر المؤسسة من طواقم الركب المبحر، والكوادر الإدارية وفق المتطلبات والمواصفات العالمية.

وأكد مدير عام المؤسسة للبعث أنه في ظل العقوبات الجائرة ومنعكساتها المباشرة على المؤسسة بشكل واضح، وفي ظل المعطيات الجديدة بعد تطبيق قانون قيصر، فقد أصبحت ظروف العمل أكثر صعوبة وخطورة، ولكن ظلت المؤسسة تعمل بكل الإمكانات والطاقات المتاحة في معالجة ما يعترضها من صعوبات ومشكلات، وإيجاد الحلول الممكنة لها في ظل المعطيات والظروف الحالية، والحفاظ المستمر على الجاهزية الإنتاجية والفنية لأسطولها، وبما يعزز قدرة المؤسسة على تنفيذ المهام والأعمال المنوطة بها في ممارسة أعمال النقل البحري، سواء على السفن المملوكة للمؤسسة، أو المستأجرة من قبلها، حيث تمتلك المؤسسة ثلاث سفن حديثة هي: السفينة سورية، وهي سفينة بضائع عامة ومثقلات بحمولة تقريبية 13000 طن، والسفينة لاوديسيا، وهي سفينة بضائع عامة ومثقلات بحمولة تقريبية 13000 طن، والسفينة فينيقيا، وهي سفينة بضائع سائبة بحمولة تقريبية 19000 طن.