الرئيسية / أسواق / الذهب يتراجع محليا ويرتفع عالميا ..
ذهب

الذهب يتراجع محليا ويرتفع عالميا ..

الخبير السوري:

شهر واحد فقط هي المدة المؤقتة التي اتفقت عليها نقابة الصاغة مع المالية لسداد المبلغ الشهري لرسم الإنفاق الاستهلاكي ، ومن المقرر بحسب الاتفاق أن تنتهي مفاعيله في اليوم الأخير من الشهر الجاري (٣١ كانون الثاني ٢٠٢١) ليعود الوضع إلى ما كان عليه في السابق .
المعلومات التي وقفت عليها الثورة تبين أن المبلغ الذي تم الاتفاق على سداده خلال الشهر الجاري حُدد بمقدار ٩٠ مليون ليرة سورية لا أكثر لجملة من الاعتبارات ، أهمها تراجع عمل الصاغة خلال موسم رأس السنة والميلاد المجيد ، ما يعني ركود حقيقي في العمل خلال الشهر الذي يليه أي الشهر الحالي ، ناهيك عن تراجع كميات الذهب المباعة يومياً في دمشق قياساً بكل المواسم السابقة وحتى فترات الأوقات العادية لجهة اقتصار المبيعات على نحو ٣٠٠٠ إلى ٣٣٠٠ غرام يومياً .
نقيب الصاغة غسان جزماتي وفي تصريح خاص للثورة قال إن غرام الذهب في السوق المحلية السورية قد انخفض سعره بمقدار ألفي ليرة سورية على الرغم من ارتفاع سعر الأونصة عالمياً بمقدار ٢٠ دولاراً دفعة واحدة وصولاً إلى سعر ١٩٩٠ دولاراً في حين كان سعرها قبل هذا الارتفاع ١٨٨٠ دولاراً عازياً تراجع سعر الذهب إلى انخفاض سعر صرف الدولار في السوق الموازية السورية .
وفيما يتعلق بأسعار الذهب في السوق المحلية قال نقيب الصاغة أن غرام الذهب من عيار ٢١ قيراطاً قد سجل سعر ١٤٨ ألف ليرة سورية ، في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار ١٨ قيراطاً ١٢٦٨٥٧ ألف ليرة سورية، كما سجلت الليرة الذهبية السورية سعر ١،٢٢٥ مليون ليرة سورية لتسجل الأونصة الذهبية المحلية سعر ٥،٣٢٥ مليون ليرة سورية ، مع الأخذ بالحسبان أن سعر الأونصة وصل منذ نحو ثلاثة أيام إلى ٥،٥٣٥ مليون ليرة سورية .
أما على صعيد النوعية الأخرى من الليرات الذهبية فقد بلغ سعر الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار ٢٢ قيراطاً ١،٢٨٩ مليون ليرة سورية في حين سجلت الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار ٢١ قيراطاً سعر ١،٢٢٥ مليون ليرة سورية

الثورة..