الرئيسية / زراعة / الشباب والأسر الريفية هدف لورشة عمل زراعية …

الشباب والأسر الريفية هدف لورشة عمل زراعية …

الخبير السوري:

لتعزيز دور الزراعات الأسرية المنزلية في تحقيق الأمن الغذائي والاستقرار الأسري ناقش المشاركون في الورشة الحوارية المركزية التي نظمها الاتحاد الوطني لطلبة سورية بعنوان التشبيك بين الكليات الزراعية والمؤسسات المعنية مخرجات الورشات في الجامعات السورية.
وأكدوا دعم البحوث التشاركية الموجهة للزراعة الأسرية من كل الجهات المعنية، وتبادل المعلومات والخبرات بين الجامعات ووزارة الزراعة والبحوث العلمية الزراعية بما يخص المزارعين وتحدي معوقات الإنتاج الزراعي للمزارعين الأسريين، وتمكين الأسرة الريفية بالاعتماد على الذات والاكتفاء الذاتي.
تناول المشاركون تطوير الأبحاث الزراعية للنهوض بالإنتاج واعتماد تقنيات الإنتاج الزراعي مثل نظام الزراعة دون تربة ونظام الزراعة العمودية ونظام الإدارة المتكاملة وزارعة الأنسجة، وتطوير وتحديث سلالات الإنتاج والتوريد والتسويق بما يخدم الزراعة الأسرية.
وركز المشاركون على أهمية متابعة التوصيات والمقترحات التي خرجت بها الجامعات السورية التي نفذت الورشات السابقة المتعلقة بدعم الزراعة الأسرية، وتوصيف الواقع وتحديد الصعوبات والمشاكل الفنية التي يعاني منها القطاع الزراعي لتكون مجال اهتمام الجهات المعنية والمشاريع البحثية في الجامعات.
جاءت المداخلات لتؤكد ضرورة وجود برنامج متكامل وواضح الرؤية لتحقيق الأمن الغذائي وتحسين دخل المزارع، وتشجيع على التعاون بين الجمعيات وإحداث نظام تعاوني خاص. وتحدثوا عن ضرورة ترخيص المنتج الزراعي الأسري المطابق للمواصفات، وإمكانية تسويقه داخل المدن، وأشار البعض إلى عدم تكرر توزيع المشاريع الزراعية إلى الأسر نفسها، الأمر الذي يفتح المجال لتوسيع دائرة الاستفادة من قبل أسر وقرى أخرى، مشددين على متابعة المشاريع التي توزع على الأسر للتأكد من الإنتاج ونجاح المشروع.
ومن الجانب التعليمي تم التركيز على مشاركة كليات الزراعة في الجامعات مع مديريات الزراعة والاتحاد الوطني للطلبة إضافة إلى المنظمات والنقابات كنقابة المهندسين الزراعيين والاتحاد العام للفلاحين والمجتمع الأهلي والقطاع الخاص.
وتحدثوا عن تشجيع الشباب على هذا النوع من الزراعات بما يتناسب مع البيئة وفق التوزيع الجغرافي لكل منطقة من هذه المناطق، إضافة إلى تشجيع طلاب السنة الأخيرة في كليات الزراعة على أن تكون مشاريعهم مرتبطة بهذا الواقع التنموي الريفي وأن تكون أطروحات الدراسات العليا أيضاً مرتبطة بشكل عملي وفعلي مع الواقع الزراعي.

الثورة..