الرئيسية / اهم التصنيفات / منظّمة أممية تتهم نفسها بشيء ما في سورية..من أين حصلت على إحصاءات أضرار الحرائق ؟؟؟
حرائق

منظّمة أممية تتهم نفسها بشيء ما في سورية..من أين حصلت على إحصاءات أضرار الحرائق ؟؟؟

الخبير السوري:

بالكاد أُطفئت الحرائق البارحة وحيث مازال تبريدها جارياً , وكل المعلومات حول حجم الخسائر  أثار هذه الكارثة الكبيرة التي أصابت قرى  وجبال في حمص واللاذقية وطرطوس، ما زالت في طور التوقعات ولم يتم حتى الآن الإعلان رسمياً عن معطيات رقمية أو إحصائية لحجم الخسائر وفداحتها ..

ولكن اللافت هو الأرقام التي يتم نشرها عن الخسائر  من قبل مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الذي استطاع فورا أن يتحدث عن عدد الذين شردتهم الحرائق وعدد العوائل التي تركت منازلها كما قامت فورا بإعطاء  مساحة الأراضي المحروقة

والسؤال الذي طرحه “سيرياستيبس ” هو: كيف حصلوا على هذه المعلومات التي نضعها بين أيدكم كما يتم تداولها.. علما أن من يتداولها فورا اتهم الحكومة والبلد بالتقصير في تقديم المعلومة

يقول الخبر المتداول :

نشر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية UNOCHA تقريراً عن مأساة الحرائق في ثلاث محافظات سورية ..

25 ألف مواطن تشردوا، 140 ألف (٢٨ ألف عائلة) دمرت منازلهم وبساتينهم المزروعة بالزيتون والحمضيات، 9 آلاف هكتار من البساتين المثمرة والغابات احترقت …

فاجعة حقيقية أصابت أهلنا في أرياف اللاذقية وطرطوس وحمص. وقد أُعلن عن إطفاء الحرائق أو السيطرة التامة على بعضها، وعن بدء عمليات تبريد الأرض حتى لا تعاود الحرائق الإشتعال من جديد ..