الرئيسية / اهم التصنيفات / الليرة تستعيد قوتها تدريجياً .. والأسعار تبدأ بالاستجابة المركزي يحذر بلهجة شديدة ؟
ليرة ودولار

الليرة تستعيد قوتها تدريجياً .. والأسعار تبدأ بالاستجابة المركزي يحذر بلهجة شديدة ؟

الخبير السوري:

أمام التحسن الواضح في سعر الصرف والذي جاء نتيجة قرارات موزونة ومدروسة ستستمر لأشهر قادمة بما يعزز استقرار الليرة ويمنع المضارابات في السوق السوداء والانطلاق باتجاه دفع العجلة الانتاجية في البلاد .

وفي هذا السياق فقد دعا مصرف سورية المركزي أصحاب الفعاليات الاقتصادية والمواطنين إلى الاعتماد في تعاملاتهم على القنوات المصرفية النظامية المتمثلة بالمؤسسات المالية المرخصة أصولاً تجنباً للتعرض لمخاطر عالية والمساءلة القانونية وتكبد خسائر فادحة.

وأكد المركزي في بيان أنه يواصل تنفيذ إجراءاته “الأخيرة” في ضبط تعاملات سوق القطع متوجهاً بالنصح لأصحاب الفعاليات الاقتصادية والمواطنين بعدم الانخراط في السوق غير النظامية وعدم الانجرار خلف المواقع والتطبيقات الإلكترونية التي يسعى أصحابها إلى ضرب الاقتصاد الوطني من خلال قيامهم بـ “وضع أسعار صرف مرتفعة بعيدة عن واقع السوق بهدف تعويض خسائرهم السابقة نتيجة تحسن سعر صرف الليرة السورية ونشر المعلومات المغلوطة وغير الصحيحة التي تسبب خسائر كبيرة لبعض المتعاملين نتيجة اتباعها”.

هذا وشهد سعر الصرف تراجعا مهما لصالح الليرة .. ورغم الارتدات التي حصلت أمس وهي طبيعية فإن السعر سيواصل تحسنه وصلا الى السعر المقرر .. وتبدو الأسواق وقد بدأت بالاستجابة لهذا الانخفاض حيث أصبح بالإمكان الحديث عن انخفاض في الكثير من السلع والمنتجات من مواد بناء وعقارات وسيارات والاعلاف والزيوت والسكر والرز والمنظفات ..

ومن اللافت أن هناك بعض التجار لايرغبون بالاستجابة لانخفاض سعر الصرف بحجة أنهم اشتروا بالغالي .. رغن استجابتهم اللحظية لأي ارتفاع في سعر الصرف وقيامهم برفع الأسعار وهؤلاء كان وزير التموين وجه لهم أمس رسالة واضحة عندما قال : خفضوا أسعاركم لان سعر صرف الليرة تحسن . .. وهدد بتسيير دوريات تموين واطباق رقابة صارمة على الأسواق .

على كل الجهود التي تبذل من أجل خفض سعر الصرف كبيرة ومتوزانة وتسير ضمن خارطة طريق واضحة ما يجعل تحسن الليرة أمرا مؤكدا وذلك رغم كل المقاومة التي يبديها المضاربين ورغم كل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*