الرئيسية / استثمار و أعمال / سامر الفوز يكّذب شائعة هروبه الى دبي .. ودستة نصائح ثمينة للاقتصاد السوري

سامر الفوز يكّذب شائعة هروبه الى دبي .. ودستة نصائح ثمينة للاقتصاد السوري

الخبير السوري:

بعد تعرضه قبل أيام لشائعة قالت بهروبه الى دبي حاملاً معه المليارات من الليرات التي قام باقتراضها من المصارف السورية  بلا ضمانات خرج المستثمر السوري الأكثر شهرة في السنوات الأخيرة سامر الفوز بحديث أدلى به خلال ترؤسه اجتماع في فورسيزن دمشق كما نقل”الاقتصادي” ليؤكد فيه أن مواجهة العقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية بحاجة إلى قوانين اقتصادية جديدة، وآليات عمل مرنة بالتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص.

وبيّن فوز في تصريح له خلال ترؤسه اجتماع لمدراء “مجموعة أمان القابضة” في فندق “فورسيزونز دمشق”، أن الاقتصاد السوري حقق نجاحاً كبيراً بالتعامل مع الصدمات نتيجة للتنوع الكبير فيه، مشيراً إلى وجود العديد من الفرص الاستثمارية المهمة التي تساعد على النهوض بالوضع الاقتصادي الحالي.

وحول ما يشاع عن عدم ظهور استثمارات المجموعة على أرض الواقع، أوضح أن هناك مشاريع مهمة تعمل حالياً كمعامل الحديد والكابلات والسيارات وغيرها من المنشآت الضخمة، إضافة إلى فندق الفورسيزنز.

وأضاف، هناك مشروعات بطور إطلاق منتجاتها في الأسواق، ومنها معمل الأدوية السرطانية الذي انتهى تجهيزه في أيلول 2018، ولكن إنتاجه لم يطرح في الصيدليات نتيجة بعض الإجراءات الروتينية والبيروقراطية.

وصادقت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” الشهر الماضي، على تأسيس “شركة أمان للاسمنت” المساهمة المغفلة الخاصة، بريف دمشق.

وبحسب النظام الأساسي للشركة الذي اطلع عليه “الاقتصادي”، فإن الشركة ستعمل في مجال إنتاج الإسمنت البورتلاندي الأسود السائب والمعبأ بكافة مواصفاته العالمية.

ووافقت “هيئة الاستثمار السورية” في شباط الماضي، على تأسيس مشروع لإنتاج المشروبات الغازية والعصائر بـ”المدينة الصناعية في عدرا”، تعود ملكيته للمستثمر سامر فوز وشركاه.

واشترى سامر فوز في تشرين الأول 2018 مطعم نادي الشرق في دمشق، وذكر مصدر مطلع في “اتحاد غرف السياحة” لـ”الاقتصادي” أن قيمة الصفقة بلغت 5.5 مليار ليرة سورية أي ما يعادل 12 مليون دولار.

وأعلن “مجلس الاتحاد الأوروبي” في كانون الأول الماضي عن توسيعه قائمة العقوبات المفروضة على سورية، بإضافة 11 رجل أعمال و5 شركات بينهم سامر زهير فوز.