الرئيسية / نفط وطاقة / 15 مليار ليرة للتصدي لمشكلة التقنين الكهربائي..
كهرباء

15 مليار ليرة للتصدي لمشكلة التقنين الكهربائي..

 

لم تكد دير الزور تستنشق أولى زفرات النجاة من بطش الإرهاب وتشتم ريح الحياة, حتى سارعت وزارة الكهرباء لتكون أولى الحاضرين بعد الجيش العربي السوري وتسجل إنجازاتها في سجل ملف الخدمات الذي تتأهب الحكومة لتحضيره للمدينة وإعادتها للألق مجدداً, وبعد توصيف الأضرار التي لحقت بمنظومتها الكهربائية والمقدرة بـ35 مليار ليرة، باشرت الوزارة بإعادة تأهيل المنظومة الداخلية ابتداءاً من محطات التحويل وخطوط الـ20 ك.ف ومراكز التحويل إلى شبكات التوتر المنخفض والعدادات الكهربائية.

وفي هذا السياق أكد وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي بدء تأمين التغذية الرئيسية لدير الزور عبر إعادة تأهيل وتشغيل خط الـ 400 ك. ف المنطلق من محطة توليد جندر في محافظة حمص، مروراً بتدمر إلى التيم ثم دير الزور, والخط الذي يبلغ طوله 338 كم كان قد تعرض لأضرار كبيرة جداً سواء بانهيار أبراج التوتر 400 ك.ف إثر تلغيمها أو تقطع الأمراس, وأشار خربوطلي إلى الانتهاء من 50% من أعمال صيانة الخط، واصفاً إياه بالممتاز كونه يقع في الصحراء حيث ظروف العمل قاسية هناك. وفيما يتعلق بالجزء المتبقي من الخط بين خربوطلي أنه تم التنسيق مع الجيش للكشف عن الألغام المزروعة وإزالتها من تدمر إلى دير الزور على طول المسار, معرجاً على تجاوب الجيش وإرساله كاسحة ألغام لمساندة العمال وتسهيل سيروة الصيانة والإصلاح.

وفي سياق آخر تطرق الوزير إلى زيارة وفد وزارة الكهرباء إلى إيران التي أثمرت عن مذكرة تفاهم لتوريد وتركيب 3 مجموعات توليد غازية باستطاعة إجمالية 90 ميغا واط لرفد التغذية الكهربائية لدير الزور كمصدر ثاني. وفيما يخص موضوع التقنين وما أشيع مؤخراً عن إلغائه أوضح خربوطلي أن الوزارة متفائلة بالمرحلة المقبلة بسبب استعادة الجيش لحقول الغاز وتأمين الفيول من قبل الحكومة بالتوازي مع الجهود المبذولة من قبل الجنود المجهولين في “الكهرباء”, ورغم عدم إطلاق وعد مطلق بإنهاء التقنين لارتباطه بالظروف اليومية التي تتعرض لها البلاد لم يخف الوزير أمله بأن يكون مستقبل الواقع الكهربائي أفضل من السابق.

وبالتوازي مع أعمال الصيانة التي تقوم بها الوزارة لمكونات المنظومة من التوليد حتى آخر الشبكة استعداداً للشتاء وتأمين الراحة للمواطنين، كشف خربوطلي عن توريد 4 محطات نقالة 66/ 20 ك.ف بقيمة 15 مليار ليرة واستطاعة 30 ميغا واط، كخطة أولى سيتم توزيعها على المناطق الأكثر حاجة، على أن يتم توريد محطات جديدة خلال الفترة المقبلة.

 نجوى عيدة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*